أعلنت إسبانيا أمس الثلاثاء، حظر الرحلات الجوية القادمة من بلدان جنوب قارة إفريقيا لاحتواء وصول المزيد من الإصابات بالمتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون”.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة وزيرة السياسة الإقليمية، إيزابيل رودريغيز، في مؤتمر صحفي عقب اجتماع مجلس الوزراء، إن الحكومة وافقت على فرض ذلك “الإجراء الوقائي” اعتبارا من 2 ديسمبر المقبل وحتى منتصف ليل 15 من الشهر نفسه.

وأوضحت أن ذلك لن يؤثر على الرحلات الجوية التي تعيد المواطنين الإسبان والأندوريين إلى بلادهم، مشيرة في هذا السياق، إلى أنه لن ينطبق كذلك على الركاب الذين يعبرون الأراضي الإسبانية إلى دول أخرى خارج منطقة “شنغن”، في حين أكدت أن هؤلاء لن يتمكنوا من مغادرة المطار.

ويأتي ذلك بعد فرض الحكومة الإسبانية، يوم السبت الماضي، الحجر الصحي لمدة 10 أيام على الركاب القادمين من بوتسوانا وإسواتيني وليسوتو وموزمبيق وناميبيا وجنوب إفريقيا وزيمبابوي، مع ضرورة تقديم نتيجة سلبية في اختبار (بي.سي.ر) على هامش حصولهم على جرعتي اللقاح ضد الفيروس.

وأعلنت إسبانيا، أول أمس الاثنين، تسجيل أول إصابة في البلاد بالمتحور الجديد “أوميكرون” في مستشفى بالعاصمة مدريد، لمسافر قادم من جنوب إفريقيا.

Partagez......... شارك
Share on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin