ألعاب المتوسط: درواز يندد بـ “مغالطات” فرنسا واسبانيا حول عدم مشاركتهما في مسابقة الفروسية

ألعاب المتوسط: درواز يندد بـ “مغالطات” فرنسا واسبانيا حول عدم مشاركتهما في مسابقة الفروسية

ندّد محمد عزيز درواز, محافظ ألعاب البحر المتوسط وهران (25 جوان – 06 جويلية 2022), هذا الأحد, بالتبريرات “الكاذبة والمغالطة” للاتحاديتين الفرنسية والاسبانية للفروسية حول غيابهما عن الفعاليات, مؤكدا أنّ بقية الفيدراليات أبدت ارتياحها التام للضمانات المقدمة لها حول ظروف إقامة فرسانها رفقة خيولهم.

في لقاء مع الصحافة بالجزائر العاصمة, قال درواز: “بعد الاطلاع على بيان اتحاديتي الفروسية لإسبانيا وفرنسا حول قرارهما بعدم المشاركة في الطبعة الـتاسعة عشرة من ألعاب البحر المتوسط بوهران, تندد اللجنة التنظيمية للألعاب وبشدة، بالتبريرات الكاذبة والمغالطة التي جاءت في بيان الاتحاديتين”.

من جهة ثانية, أوضح المتحدث أنّ عدة اتحاديات أعربت عن ارتياحها للظروف التنظيمية المتعلقة بالنقل والجانب الصحي للخيول, مستغرباً تصرف الاتحاديتين الاسبانية والفرنسية.

وقال أيضاً: “على عكس ذلك, فإنّ الاتحاد الايطالي أعلن عن عدم مشاركته دون ذكر الأسباب الكاذبة التي تطرقت إليها اتحاديتا اسبانيا وفرنسا”.
وأورد أنّ الجزائر, ولأول مرة في تاريخ الألعاب المتوسطية, “اتخذت على عاتقها التكفل بنقل الرياضيين وخيولهم إلى وهران للمشاركة في هذا المحفل”.

ووجّه محافظ الألعاب, أصابع الاتهام إلى بعض الأطراف داخل وخارج الوطن هدفها “تحطيم” هذا الحدث الذي ستحتضنه مدينة وهران والذي هيّئت له أحسن الظروف لإقامة ضيوفها وإنجاح الدورة, “وهو ما أكدته الهيئات الرياضية الدولية”.

من جهة أخرى, أكّد درواز أنّ مدينة وهران تتوفر على كل المرافق لاستضافة العدد الكبير من الرياضيين المشاركين والذين سيفوق عددهم 4 آلاف رياضي، وذلك بفضل وجود القرية الأولمبية وقرية أولمبية إضافية على مستوى مركب الأندلسيات السياحي.

 الإذاعة الجزائرية

البطولة الانجليزية لكرة القدم: رابع تتويج لرياض محرز

البطولة الانجليزية لكرة القدم: رابع تتويج لرياض محرز

توّج الدولي الجزائري، رياض محرز، هذا الأحد، بلقب البطولة الانجليزية لكرة القدم، رفقة ناديه مانشستر سيتي، بعدما قلب “الطاولة” على ضيفه أستون فيلا (3-2)، هذا الأحد، برسم الجولة 38 والأخيرة لـ”البريمرليغ”.

ولم يأت اللقب إلا بشق الأنفس، سيما في المباراة الأخيرة، عندما كان “الفيلانس” متقدمين بثنائية عن طريق كاش (37) وكوتينيو (69)، إلا أنّ “السيتيزان” قلبوا الموازين لفائدتهم قبل ربع ساعة عن النهاية، عبر غوندوغان (76) و(81) ورودري (78).

وبهذا الفوز يرفع مانشستر سيتي رصيده إلى 93 نقطة، ليتوج رسميا بلقب البطولة الانجليزية للمرة الثامنة في تاريخه، بعد سنوات: 1937، 1968، 2012، 2014، 2018، 2019 و2021.

من جهته، فاز المنافس “الشرس” لمانشستر سيتي، نادي ليفربول (92 ن) على الضيف وولفرهامبتون بنتيجة (3-1) لينهي الموسم في المركز الثاني بفارق نقطة وحيدة عن “السيتي” (92 ن).

من جهته، يحوز الدولي الجزائري، رياض محرز، الذي غادر أرضية الميدان بعد 56 دقيقة، على اللقب الثالث له مع “السيتي” والرابع له في البطولة الانجليزية، علماً أنّه سجل 11 هدفا خلال هذا الموسم في “البريمرليغ”.

وإثر التتويج الجديد، عادل الدولي الجزائري الرقم القياسي لأكبر عدد من الألقاب للاعب إفريقي في الدوري الانجليزي الممتاز المسجل باسم الإيفواري ديدييه دروغبا برصيد 4 ألقاب.

والتحق محرز (31 سنة) بمانشستر سيتي في 2018 قادما من ليستر سيتي، الذي توج معه بلقب البطولة لسنة 2016.

اسماعيل بن ناصر (اي سي ميلان) أول جزائري يتوج بلقب “السكوديتو”

اسماعيل بن ناصر (اي سي ميلان) أول جزائري يتوج بلقب “السكوديتو”

روما- توج الدولي الجزائري, اسماعيل بن ناصر, بلقب البطولة الايطالية, رفقة ناديه أي سي ميلان, بعد الفوز في الجولة 38 والأخيرة, خارج الديار أمام ساسولو بنتيجة (3-0) اليوم الأحد.

وجاءت ثلاثية “الروسونيري” عن طريق أوليفيي جيرو (17 و 32) والايفواري فرانك كيسيي (36).

هذا الفوز سمح للميلان بإنهاء “الكالتشيو” في الصدارة بحصيلة 86 نقطة محققا بذلك لقب “السكوديتو” للمرة الـ19 في تاريخه, بعد سنوات : 1901, 1906, 1907, 1951, 1955, 1957, 1959, 1962, 1968, 1979, 1988, 1992, 1993, 1994, 1996, 1999, 2004 , 2011 و 2022.

وبهذا يصبح اسماعيل بن ناصر (25 سنة), أول جزائري يتوج بلقب البطولة الايطالية, محققا بذلك إنجازا غير مسبوق, على الرغم من مرور بعض اللاعبين الجزائريين على البطولة الايطالية التي تعد بين الأقوى في أوروبا والعالم.

وعرفت المقابلة دخول اللاعب الجزائري كبديل لزميله الايطالي تونالي في الدقيقة 46, اي مباشرة مع بداية الشوط الثاني.

من جانبه, اكتفى حامل اللقب نادي انتر ميلان بالمركز الثاني برصيد 84 نقطة بعد فوزه في هذه الجولة على الضيف سامبدوريا بثلاثية نظيفة.

رئيس الجمهورية يعزي في وفاة الفنانة شافية بوذراع

رئيس الجمهورية يعزي في وفاة الفنانة شافية بوذراع

الجزائر- بعث رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, برسالة تعزية الى عائلة الفنانة شافية بوذراع التي وافتها المنية اليوم الاحد عن عمر ناهز 92 عاما, معتبرا إياها “مثالا ومدرسة لأجيال من الفنانين” و “مبعثا للاحترام من جمهور المتذوقين على مر سنوات طوال”.

وجاء في رسالة التعزية: “تلقيت ببالغ التأثر نبأ وفاة المغفور لها بإذن ربها الفنانة المرحومة شافية بوذراع, وقد فارقتنا لتلقى الله ولقاؤه حق. و أمام هذا المصاب الجلل, فإننا نودع كوكبا أفل من سماء الفن الجزائري وقد صدحت المرحومة رفقة ثلة من فناني الرعيل الاول للجزائر المستقلة عبر ركح المسارح وافتتحت بواكير الانتاج التلفزيوني والسنيمائي وكانت مثالا ومدرسة لأجيال من الفنانين ومبعثا للاحترام من جمهور المتذوقين على مر سنوات طوال, فكانت “لالة عيني” فنانة بحق من طينة الفنانين العالميين”.

وخلص رئيس الجمهورية الى القول: “وإذ نسلم رضا بقضاء الله وقدره, فإنني أعزي الاسرة الثقافية والفنية عامة وأهل الفقيدة خاصة, سائلا المولى عز وجل أن يتغمدها بمشمول رحمته ويسكنها الفردوس من جناته ويلهم الجميع جميل الصبر والسلوان. عظم الله أجركم وأحسن عزاءكم. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

 

الممثلة شافية بوذراع في ذمة الله

الممثلة شافية بوذراع في ذمة الله

الجزائر – توفيت الممثلة شافية بوذراع، احدى الشخصيات البارزة في المسرح و السينما الجزائرية و التي تألقت في دور “لالة عيني” في مسلسل “الحريق” للمخرج مصطفى بديع، يوم الأحد بالجزائر العاصمة عن عمر يناهز 92 سنة، حسبما علم لدى وزارة الثقافة و الفنون.