كوفيد-19: الوكالة الوطنية للدم تجدد ندائها للمتبرعين لإنقاذ حياة المرضى

الجزائر- جددت الوكالة الوطنية للدم على لسان مديرتها العامة, ليندة ولد قابلية, ندائها إلى المواطنين البالغين ما بين 18 و 65 سنة إلى التبرع بدمهم للمرضى الذين هم في حاجة “ماسة” الى هذه المادة الحيوية, مشيرة الى استمرار نشاط مراكز حقن الدم بالرغم من تفشي جائحة كوفيد-19.

و دعت ذات المسؤولة في تصريح لوأج كافة المواطنين إلى الإقبال على 241 مراكز المنتشرة عبر الوطن للتبرع بدمهم لفائدة المرضى الذين هم في حاجة إلى هذه المادة “الحيوية” سيما خلال الموجة الرابعة لجائحة كورونا التي تعرف انتشارا واسعا للمتحور ” أوميكرون” مما قد يؤدي, حسبها, الى عزوف المتبرعين عن التردد على المراكز تخوفا من التعرض للإصابة بالفيروس.

وعبرت الدكتورة ولد قابلية عن “أسفها” لتسجيل “نقص كبير” في مخزون الدم بمختلف بنوك المراكز الوطنية بسبب عزوف المتبرعين خلال هذه الفترة مما يعرض للخطر حياة بعض المرضى الذين هم في حاجة الى مختلف فصائل وزمر الدم وكذا الصفائح سيما المتواجدين منهم بالمصالح الاستشفائية.

وطمأنت ذات المتحدثة في المقابل المتبرعين بعدم تعرضهم الى أي “مرض أو جرثومة” عند الاقدام على العملية نظرا لتعقيم كل الوسائل المستعملة و اتخاذ كل الاجراءات المطبقة للوقاية من فيروس كورونا, مؤكدة بأنه لا يوجد حتى الآن في العالم أي مادة أو دواء يعوض الدم.

وأشارت من جانب آخر إلى أنه وفي كل مرة ترتفع فيها حالات الاصابة بفيروس كوفيد-19 سيما خلال الموجة الثالثة في سنة 2021 والموجة الرابعة خلال الاسابيع الاخيرة يسجل- “نقص في مادة الدم المتبرع بها” مذكرة بتسجيل في كل مرة خلال هتين الموجتين انخفاض في المخزون بنسبة 50 بالمائة لترتفع النسبة كلما سجل استقرار في حالات الاصابة بالفيروس.

وجدد من جانبه رئيس الاتحادية الوطنية للمتبرعين بالدم, قدور غربي, دعوته الى المواطنين للتبرع بقسط من دمهم لفائدة الاطفال المصابين بالهيموفيليا و المصابين بالسرطان و كذا النساء الحوامل اللائي قد يتعرضن الى نزيف عند الولادة وضحايا حوادث المرور والمرضى الذين بحاجة الى عمليات جراحية مستعجلة.

واعتبر ذات المتحدث أن التبرع بالدم أحسن صدقة يؤجر عليها المحسنون”, مذكرا بأن الذين يتبرعون بدمهم يستفيدون من حصيلة مجانا قد تنبأهم بوجود أمراض “خفية” و يمكن بالتالي توجيههم إلى المصالح المعنية للتكفل بهم مبكرا. كما تساهم عملية التبرع لدى هؤلاء من تجديد دمهم دوريا دون تعرضهم للاصابة.

و استنادا الى معطيات الوكالة الوطنية للدم, فقد تم جمع 325102 كيس دم عبر 241 مركز منتشر عبر الوطن خلال السداسي الاول لسنة 2021 أي بزيادة قدرت نسبتها ب 11 بالمائة مقارنة بنفس السداسي خلال سنة 2020 وهي الفترة التي عرفت نوعا من الاستقرار في حالات الاصابة بكوفيد-19 .

و من بين 102 325 كيس دم تم جمعها خلال الفترة المذكورة, أحصت الوكالة الوطنية للدم نسبة 57.45 بالمائة من المتبرعين المتطوعين و 21.39 بالمائة من المتبرعين المنتظمين و36.06 بالمائة من المتبرعين المناسبتين و 42.55 بالمائة من المتبرعين من أقارب و محيط المرضى.

كورونا تعطل لجنة في البرلمان

 أثرت إصابة العديد من نواب المجلس الشعبي الوطني بمتحور أوميكرون على مهام لجنة في المجلس الشعبي الوطني.

كشف رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والتجارة والتخطيط بالمجلس الشعبي الوطني، إسماعيل قوادرية، تأجيل إعداد تقرير حول تحقيقات لجنته بشأن ندرة الزيت، بسبب إصابة جُلّ أعضاء اللجنة بالفيروس المستجد.

وأشار المتحدث لـ”الشعب أون لاين”، الى إصابة زملائه في خرجاتهم الميدانية بكورونا، في إطار التحقيقات حول ندرة زيت المائدة وبعض المواد الغذائية واسعة الاستهلاك.

وأضاف قوادرية ان زملائه في مرحلة التعافي من الوباء وسيجتمعون الأسبوع المقبل لإعداد التقرير ورفعه للجهات المعنية.

وأصدر المجلس البرلماني الخميس الفارط بيان تأجيل جميع جلساته التشريعية اعتبارا من 20 جانفي حتى إشعار لاحق.

وجاء في البيان “نظرا للوضعية الوبائية الحالية التي تعرف ارتفاعاً متصاعدا في حالات الإصابة بفيروس كورونا، تقّرر تأجيل جميع الأنشطة التشريعية والبرلمانية للمجلس الشعبي الوطني المبرمجة إلى إشعار لاحق”.

حوادث المرور: وفاة 36 شخصا وإصابة 1160 آخرين بجروح في ظرف أسبوع

الجزائر- لقي 36 شخصا مصرعهم وأصيب 1160 آخرون بجروح في 997 حادث مروري سجلوا خلال الفترة الممتدة من 16 إلى 22 يناير, حسب ما أفادت به, اليوم الأربعاء, مصالح الحماية المدنية في حصيلة أسبوعية.

وأوضح ذات المصالح أن أثقل حصيلة سجلت في ولاية غليزان بوفاة 07 أشخاص وجرح 19 آخرين على إثر 18 حوادث مرور.

وفيما يخص النشاطات المتعلقة بالوقاية من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19), قامت وحدات الحماية المدنية خلال نفس الفترة عبر التراب الوطني بـ382 عملية تحسيسية لفائدة المواطنين عبر 58 ولاية لتذكرهم بضرورة احترام قواعد الحجر الصحي, واستعمال القناع الواقي وكذا التباعد الإجتماعي, بالإضافة إلى إجراء 149 عملية تعقيم عبر 58 ولاية مست عدة منشآت وهياكل عمومية وخاصة, إضافة إلى المجمعات السكنية والشوارع.

كما قامت نفس الوحدات بـ682 تدخلا سمحت بإخماد 414 حريق منها منزلية صناعية وحرائق مختلفة, أهمها في ولاية الجزائر حيث سجلت 84 تدخل إثر 63 حريق.

ألعاب المتوسط وهران 2021: “تركيز كبير على إنجاح حفلي الافتتاح والاختتام”

تستهدف اللجنة المنظمة للدورة التاسعة عشرة للألعاب المتوسطية المقرر إقامتها الصيف المقبل في وهران، من خلال لجنتها لحفلي الافتتاح والاختتام لهذه الألعاب (25 جوان – 5 جويلية 2022)، إنجاز حفلين ”يبقيان للذاكرة’‘.

في تصريحات للإذاعة الوطنية، صرّح سليم دادة الرئيس الجديد للجنة حفلي الافتتاح والاختتام: “بالتأكيد، ستكون المهمة صعبة، لكننا نبذل قصارى جهدنا لضمان أن يكون الاحتفالان في مستوى كبير سيبقيان للذاكرة، لأن ذلك سيكون عاملا هاما لنجاح الحدث الرياضي”.

وتم تنصيب الرئيس الجديد للجنة مراسم الافتتاح والاختتام لعرس المتوسط من قبل رئيس اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية، نائب رئيس لجنة تنظيم الألعاب المتوسطية، عبد الرحمن حماد.

وأسندت لسليم دادة، كاتب الدولة الأسبق المكلف بالإنتاج الثقافي، أيضا مهمة تنظيم الأنشطة الثقافية بمناسبة هذا الحدث الرياضي الذي تستضيفه الجزائر للمرة الثانية في تاريخها، بعدما سبق لها وأن نظمت النسخة السابعة بالجزائر العاصمة عام 1975.

وكان محافظ الألعاب المتوسطية بوهران محمد عزيز درواز قد أصر مؤخرا على أهمية نجاح حفلي الافتتاح والاختتام، وهو ما يفسر التغيير الذي قام به على مستوى اللجنة المعنية بتحضير الحفلين.

للتذكير، سيتزامن الحفل الختامي للطبعة المقبلة من الألعاب المتوسطية مع الذكرى الستين لعيدي الاستقلال والشباب، وهو دافع إضافي للهيئة المكلفة بتنظيم هذا الحفل للنجاح في المهمة الموكلة إليها، بحسب  دادة.

إحباط محاولات إدخال أزيد من 23 قنطار من المخدرات عبر الحدود مع المغرب خلال أسبوع

الجزائر- تمكنت مفارز للجيش الوطني الشعبي, في عمليات مختلفة عبر التراب الوطني خلال أسبوع, من إحباط محاولات إدخال أزيد من 23 قنطار من المخدرات عبر الحدود مع المغرب, حسب حصيلة كشفت عنها, اليوم الأربعاء, وزارة الدفاع الوطني.

وأوضح ذات المصدر أنه “في سياق الجهود المتواصلة المبذولة في مكافحة الإرهاب ومحاربة الجريمة المنظمة بكل أشكالها, نفذت وحدات ومفارز للجيش الوطني الشعبي, خلال الفترة الممتدة من 19 إلى 25 يناير 2022, عديد العمليات التي أسفرت عن نتائج نوعية تعكس مدى الاحترافية العالية واليقظة والاستعداد الدائمين لقواتنا المسلحة في كامل التراب الوطني”.

وأشارت الحصيلة إلى أنه, وفي سياق محاربة الجريمة المنظمة ومواصلة للجهود الحثيثة الهادفة إلى التصدي لآفة الاتجار بالمخدرات “أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي, بالتنسيق مع مختلف مصالح الأمن, بإقليمي الناحيتين العسكريتين الثانية والثالثة, (13) تاجر مخدرات وأحبطت محاولات إدخال كميات من المخدرات عبر الحدود مع المغرب, تقدر بـ(23) قنطار و(15) كيلوغرام من الكيف المعالج, في حين تم توقيف (20) تاجر مخدرات آخرين وضبط (148) كيلوغرام من نفس المادة وكذا (166857) قرصا مهلوسا خلال عمليات مختلفة عبر النواحي العسكرية الأخرى”.

وفيما يخص مجال مكافحة الإرهاب “أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي (05) عناصر دعم للجماعات الإرهابية في عمليات منفصلة عبر التراب الوطني, في حين كشفت مفرزة أخرى للجيش الوطني الشعبي خلال دورية استطلاع ببرج باجي مختار/ن.ع.6, مخبأ يحتوي على (07) أنظمة للتفجير عن بعد وقنبلة (01) يدوية و(09) سلاسل ذخيرة وكبسولات تفجير بالإضافة إلى (285) طلقة من مختلف العيارات, كما تم كشف وتدمير (10) مخابئ للجماعات الإرهابية وقنبلتين (02) تقليديتي الصنع خلال عمليات بحث وتمشيط بكل من تيزي وزو وبومرداس”.

من جهة أخرى, “أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي بكل من تمنراست وعين قزام وبرج باجي مختار وجانت وتندوف, (91) شخصا وضبطت (19) مركبة و(151) مولدا كهربائيا و(105) مطارق ضغط و(13) جهاز للكشف عن المعادن وكميات من المتفجرات ومعدات تفجير وتجهيزات أخرى تستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب فضلا عن (62) طن من خليط خام الذهب والحجارة, في حين تم حجز (07) بنادق صيد و(03) مسدسات آلية و(105,5) طن من المواد الغذائية الموجهة للتهريب و(22120) وحدة من مادة التبغ بكل من عين قزام و ورقلة والوادي وبسكرة وإن أمناس وميلة والمسيلة”.

وفي سياق متصل, “أحبط حراس الحدود محاولات تهريب كميات من الوقود تقدر بـ(7149) لتر بكل من تبسة والطارف وسوق أهراس, فيما تم توقيف (239) مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من جانت وتلمسان وتندوف وبشار”.