تدابير صحية جديدة لمجابهة كورونا بهذه الولايات

اتخذت لجان ولائية لرصد ومتابعة تطوّر الوضع الوبائي، تدابير صحية جديدة لمجابهة المنحى التصاعدي لإصابات فيروس كورونا.

قررت مصالح ولاية الأغواط تعليق ممارسة عديد الأنشطة، منها نشاط الأسواق الأسبوعية، قاعات الحفلات ودور الحضانة، وتوقيف الدراسة بمؤسسات التكوين المهني إلى غاية يوم 2022/01/30.

ويخص تعليق الأنشطة، أيضا، المدارس التعليمية الخاصة والحمّامات، مدة عشرة أيام،  ابتداء من هذا الثلاثاء، حسب ما جاء في بيان لمصالح ولاية الأغواط.

وجاءت هذه القرارات اثر اجتماع اللجنة الولائية الموسّعة لرصد و متابعة تطوّر الوضعية الوبائية، برئاسة عبد القادر برادعي، أمس الأحد، في إطار متابعة تطوّر الوضع الوبائي الناجم عن جائحة فيروس كورونا كوفيد 19.

وخُصّص جدول الاجتماع لدراسة تعزيز التدابير الاستباقية والوقائية للحدّ من انتشار فيروس كورونا كوفيد 19، و ذلك بعد الارتفاع المقلق لعدد الإصابات بهذا الوباء خلال الفترة الأخيرة.

وقدّم  مدير الصحة والسكان بالنيابة عرضا حال حول تطّور وضع عدد الإصابات المسجّلة خلال شهر جانفي 2022، و خصوصا خلال الأسبوع الأخير، الذي عرف تسجيل عدد كبير من الإصابات.

وقدمت عُروضا من طرف مديري التجارة، النقل، الشؤون الدينية والأوقاف، البريد و المواصلات السلكية و اللاسلكية، السياحة، الجامعة، الخدمات الجامعية، التربية، التكوين المهني، حول مدى التقيّد بتجسيد التدابير الوقائية.

وخلص الاجتماع إلى ضرورة متابعة تزويد المؤسسات الاستشفائية بالأكسجين الطبي بشكل يومي من خلال تفعيل عمل خلية اليقظة.

إضافةإلى تكثيف العمليات الرقابية للفرق المشتركة و تفعيل الإجراءات الردعية ضدّ التجار و الناقلين المخالفين لتطبيق البروتوكول الصحي.

وفرض إجبارية ارتداء الأقنعة الواقية و احترام التدابير الوقائية على مرتادي مقار الإدارات العامة و وسائل النقل و كافة الفضاءات العمومية.

وأوصى المجتمعون بضرورة تكثيف حملات التلقيح على مستوى المؤسسات الصحية و المساجد.

جيجل

أصدرت مصالح ولاية جيجل قرارات بغلق حديقتي التسلية بعاصمة الولاية، وغلق مراكز تعليم اللغات ودروس الدعم ودور الحضانة .

جاء في قرار الولاية، في صفحتها الرسمية على الفيسبوك، أنه بالنظر إلى تفشي كوفيد-19 وقصد تعزيز العمل الاستباقي للوقاية والحد من انتشاره، تقرر غلق حديقة الحيوانات “كسير” ببلدية العوانة وحديقة الألعاب “أمنية” ببلدية جيجل ابتداء من اليوم الأحد 23 يناير ولمدة ثمانية أيام.

وجاء في قرار ثاني، غلق مراكز تعليم اللغات ودروس الدعم ودور الحضانة عبر الولاية ابتداء من اليوم الأحد 23 يناير ولمدة ثمانية أيام كذلك.

المدية

من جهتها، اتخذت مصالح ولاية المدية، حسب ما جاء في بيان لها، عديد التدابير لمواجهة الوضع الوبائي المقلق.

بخصوص نشاط الإطعام الكامل، تقرر الإبقاء على 50 من طاقة الاستيعاب مع إلزامية احترام كل التدابير الوقائية للحد من انتشار الفيروس

وفرضت المصالح ذاتها، جواز التلقيح قبل دخول قاعات الحفلات، مع استغلال 50 ٪ فقط من قدرات القاعة وإلزامية احترام البروتكول الصحي الموصى به.

أما المقاهي ومحلات الإطعام السريع، تقرر الرفع الكلي للطاولات والكراسي والاكتفاء بخدمة التقديم المحمول فقط مع احترام البروتكول الصحي.

يجب احترام قرار غلق الحمامات لان هذا النشاط غير معني بإعادة الفتح و ذلك بموجب قرار رقم 206 المؤرخ في 17 مارس 2020 كإجراء وقائي من تفشي وباء كوفيد 19.

ونوه بيان مصالح ولاية المدية أن “أي تجاوز يعرض صاحبه للعقوبات الإدارية المتمثلة في الغلق الفوري للمحل” .

الصحة العالمية تحذر من “ما بعد أوميكرون”

قالت عالمة أوبئة ومسؤولة في منظمة الصحة العالمية إن “أوميكرون” يبقى متحورا خطيرًا، على الرغم من البيانات التي تقدمه على أنه أقل خطورة من متغير “دلتا”.

ذكرت ماريا فان كيركوف، عالمة الأوبئة والمسؤول التقني عن مكافحة كوفيد-19 بمنظمة الصحة العالمية، في برنامج “العلوم في خمس” الذي تبثه منظمة الصحة العالمية بموقعها الرسمي وحساباتها على منصات التواصل، إن البيانات الواردة إلى منظمة الصحة العالمية تفيد أن الأشخاص الذين يعانون أمراضا مزمنة وكبار السن وغير المحصنين باللقاح، يمكن أن يصابوا بنوع حاد من كوفيد-19 بعد الإصابة بمتحور أوميكرون. وقالت إن حالات شديدة بسبب أوميكرون المثير للقلق تحتاج العلاج تستقبلها المستشفيات، وأن بعض الحالات تحتضر.
وأشارت كيركوف إلى أن متحور أوميكرون سريع الانتشار بنسبة كبيرة بالمقارنة مع المتحورات الأخرى، لكن هذا لا يعني أن الجميع سيصابون بمتحور أوميكرون، على الرغم من أنه هناك بالفعل طفرات عالية في أعداد المصابين بالعدوى حول العالم.
وأوضحت أن الزيادة في أعداد المصابين بالعدوى يضع عبئًا كبيرًا على أنظمة الرعاية الصحية، وهي مثقلة بشكل كبير نظرًا لأن الجائحة تدخل عامها الثالث.
ونصحت الخبيرة الأممية بإجراء الفحوصات والسعي على الفور للحصول على الرعاية المناسبة عند الحاجة، مشيرة إلى أن اللقاح إلى جانب الالتزام بالإجراءات الاحترازية هو نهج متعدد الطبقات يمكن من خلاله الحفاظ على سلامة الأشخاص وحماية أنفسهم من التعرض للإصابة بالعدوى ونقلها إلى شخص آخر.

مخاطر مستقبلية

وتحدثت الخبيرة عن أهمية تقليل انتقال العدوى بمتغير أوميكرون، فقالت: “من المهم أن نحد من انتقال متحور أوميكرون لعدد من الأسباب. أولاً، نريد أن نمنع الناس من الإصابة بالعدوى لأن هناك خطرًا من إمكانية تفاقم الحالة لتصبح إصابة بمرض حاد. إن هناك طرقا يمكننا من خلالها منع ذلك ولكن لا يزال الشخص معرضًا لخطر الإصابة بالمرض، فإذا كان يعاني من حالات مرضية أساسية أو كبير في السن، وإذا لم يتم تطعيمه، فإن مخاطر الإصابة بحالة شديدة من كوفيد-19 تكون أعلى”.
وأضافت أن “السبب الثاني هو أنه مازال غير مفهوم بشكل تام مدى تأثير حالة ما بعد التعافي من كوفيد أو كوفيد طويل المدى، لذا فإن الأشخاص المصابين بمتغير فيروس سارس-كوف-2 معرضون لخطر الإصابة بعواقب طويلة المدى، والتي تسمى حالة ما بعد كوفيد”.
وأضافت كيركوف أنه كلما زاد انتشار هذا الفيروس، زادت فرص تغييره، وبالتالي لن يكون متحور أوميكرون هو آخر متغيرات الفيروس التاجي، موضحة أن إمكانية ظهور متغيرات مثيرة للقلق في المستقبل أمر وارد.

السفير الصحراوي طالب عمر: “الجيش المغربي يتكبّد خسائر فادحة ميدانيًا”

أكد عبد القادر طالب عمر السفير الصحراوي بالجزائر، هذا الاثنين، أنّ “الجيش المغربي يتكبّد خسائر فادحة ميدانيًا”، مضيفًا أنّ “الرباط تسعى للتسترّ على هذه الحقيقة عبر تكريس سياسة التعتيم، والاستقواء بصفقات المخزن مع الحليف القديم الجديد الكيان الصهيوني.

لدى حلوله ضيفًا على برنامج “ضيف الصباح” للقناة الإذاعية الأولى، قال الدبلوماسي الصحراوي إنّ “النظام المغربي ما يزال في “تعنت وغطرسة”، مهاجمًا إصرار المخزن على “عقد تحالفات مع دولة الكيان ومقايضته القضية الفلسطينية بالقضية الصحراوية زمن الرئيس الأمريكي السابق”.

وجدّد طالي عمر التشديد على أنّ مواقف النظام المغربي ترهن تحركات الأمم المتحدة والمبعوثين الشخصيين لأمين الهيئة الأممية”، وهذا لا يؤشر بحسبه على “تغيير حقيقي في ممارسات الأمم المتحدة”.
وكشف الدبلوماسي الصحراوي: ” جبهة البوليساريو وضعت برنامجا شاملا بمناسبة الزيارة الأخيرة التي قام بها دي ميستورا إلى المنطقة، لكن المبعوث الشخصي لغويتيرش لم يزر الأراضي المحتلة، ما أبقى  جزءًا ناقصًا ولم يسمح لدي ميستورا بملامسة كل الحقائق على الأرض”، مبرزًا: “ظهر من هو المعرقل ومن يخرج عن الإطار الأممي”.

ونوّه طالب عمر مجددًا إلى استعداد جبهة الساقية الحمراء ووادي الذهب للتعاون مع الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي في سبيل بلوغ حل سلمي وعادل ودائم للنزاع بين الجمهورية الصحراوية ودولة الاحتلال المغربية على أساس مبادئ الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وأهداف ومقاصد القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي.

وتابع السفير الصحراوي: “نرفض الاحتلال ونريد إنهاء الاستعمار في الصحراء الغربية، كما نعبّر عن إرادتنا لبناء الدولة الصحراوية وإقامتها على الأراضي الصحراوية، وهذا هو المطلب الملموس الذي يناضل من أجله الشعب الصحراوي المتمسك بحقوقه غير القابلة للمساومة ، والمصمّم على مواصلة الكفاح في الدفاع عن حقوقه بكل الوسائل المشروعة”.

جلسة لمجلس الأمن حول ليبيا

يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين، جلسة علنية،  للاطلاع على أخر تطورات الأوضاع في هذا البلد.

ينتظر أن ينظر مجلس الأمن الدولي، خلال الجلسة في تجديد ولاية البعثة الأممية للدعم في ليبيا التي تنتهي في 30 يناير الجاري، وتعيين رئيس لها، بعدما اضطر المجلس لتمديد تفويضها لـ 4 أشهر في أواخر شهر سبتمبر الماضي.

وستطلع المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون ليبيا، ستيفاني ويليامز مجلس الأمن الدولي على تطورات الأوضاع في ليبيا، خلال جلسة علنية يعقدها المجلس بمشاركة ليبيا، و التي تعد الأولى للدبلوماسية الأميركية السابقة في منصبها الجديد، منذ عودتها إلى ليبيا أوائل ديسمبر 2021 .

كما من المقرر أن يطلع مجلس الأمن الدولي على تقرير بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا الذي ستقدمه وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، روزماري ديكارلو و تشارك ليبيا في الاجتماع بمندوبها لدى الأمم المتحدة، طاهر السني الذي أكد في تغريدة علي “تويتر”، الدعم “الكامل” للمجموعة الأفريقية الممثلة في مجلس الأمن، لليبيا في تقرير مصيرها، واستكمال مسارها الانتخابي بشكل “توافقي ودون إقصاء”، وذلك خلال اجتماعه الخميس الماضي مع مندوبي كينيا، و غانا، و الغابون، بحضور ممثل الاتحاد الأفريقي في نيويورك.

وقال، إن الاجتماع جاء “في إطار التشاور والتنسيق مع المجموعة الأفريقية قبل جلسة مجلس الأمن المقررة يوم 24 يناير الجاري بخصوص ‎ليبيا”.

حسب  المندوب الليبي، ” فإن الاجتماع حث على ألا تكون الانتخابات غاية بل وسيلة تساهم في حل الأزمة نحو الاستقرار، والعمل على إنهاء كافة أنواع التدخلات الأجنبية ، مع أهمية الدور الأفريقي لدعم المصالحة الوطنية”..

و كانت  وليامز، قد عقدت سلسلة من اللقاءات والاجتماعات مع مختلف الأطراف الفاعلة في ليبيا، وأجرت زيارات إلى الدول المعنية بالأزمة من أجل حشد الدعم للعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، منذ عودتها إلى ليبيا في مهمة بدأتها منذ 10 ديسمبر 2021.

وخلال لقاءاتها مع مختلف الأطراف، أكدت وليامز على ضرورة الحفاظ على زخم العملية الانتخابية وتمكين أكثر من 2.5 مليون ناخب من اختيار ممثليهم في السلطة عبر عملية ديمقراطية سجلوا من أجل المشاركة فيها.

و أكدت وليامز خلل لقائها مع رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، على أنه لن يكون هناك حل لأزمة الشرعية التي أصابت المؤسسات الليبية إلا عبر صناديق الاقتراع،، وحثت أعضاء مجلس النواب على تحمل مسؤولياتهم الوطنية، وتحديد “موعد جديد ومسار واضح للانتخابات”.

و تتزامن جلسة مجلس الأمن حول ليبيا، مع جلسة مجلس النواب التي يعقد اليوم  تحت قبة البرلمان في مدينة “طبرق” لمناقشة التقرير المقدم من لجنة خارطة الطريق التي كلفها المجلس، بإعداد تصور للمرحلة المقبلة، بعد تعذُّر إجراء الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية.

أسعار النفط ترتفع بفعل توترات جيوسياسية

ارتفعت أسعار النفط مجددا، اليوم الإثنين، بفعل توترات جيوسياسية في شرق أوروبا والشرق الأوسط، زادت مخاوف بشأن التوقعات.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 87 سنتا أو 1 في المائة إلى 88.76 دولار، وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 86 سنتا أو 1.0 في المائة إلى 86.00 دولار للبرميل.