الجزائر – شارك وفد برلماني جزائري، يوم الاثنين بالعاصمة الاسبانية، مدريد، في الانطلاق الرسمي للشبكة البرلمانية لحركة عدم الانحياز وذلك خلال انعقاد أشغال الجمعية ال143 للاتحاد البرلماني الدولي.

 وأفاد بيان مشترك صدر عن مجلس الامة والمجلس الشعبي الوطني أن هذه الشبكة تضم  120 بلدا وتهدف إلى “تكريس الالتزام بمبادئ حركة عدم الانحياز التي تأسست في مؤتمر باندونغ 1955 وضمان الدعم البرلماني لتجسيد التزاماتها من خلال توفير إطار للتعاون والتنسيق بين برلمانات الدول الأعضاء في الحركة، يركز على أولويات العمل بشأن تغير المناخ والديمقراطية وحقوق الانسان والسلام والامن والتنمية المستدامة”.

ويسعى الموقعون على وثيقة تأسيس هذه الشبكة –حسب ذات المصدر– الى “توفير إطار للتعاون والتنسيق بين برلمانات الدول الأعضاء في الحركة وضمان مساهمة البرلمانيين في إيجاد حلول للمشاكل التي تواجه الدول الأعضاء وترقية الاتصالات مع مختلف الهيئات البرلمانية الدولية من اجل توسيع التنسيق البرلماني”.

وسيعقد أول اجتماع للشبكة البرلمانية لحركة عدم الانحياز بمدينة باكو (أذربيجان) العام القادم.

يذكر أن الوفد البرلماني المشارك في اشغال الجمعية 143 للاتحاد البرلماني الدولي يضم نائب رئيس مجلس الأمة، أحمد بناي، ونائب رئيس المجلس الشعبي  الوطني، منذر بودن، وعضو مجلس الأمة، أحمد خرشي.

Partagez......... شارك
Share on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin