وهران – يسافر الجمهور في رحلة إلى تاريخ العملات في معرض حول مسكوكات الدول المشاركة في الالعاب المتوسطية وهران 2022 , والذي انطلقت فعالياته اليوم الثلاثاء بالمتحف العمومي الوطني “أحمد زبانة ” للمدينة .

ويتضمن هذا المعرض الذي يدخل في إطار الاحتفال بالذكرى الستين لعيدي الاستقلال و الشباب صور لزهاء 18 عملة محفوظة بالمتحف الوطني ” أحمد زبانة ” وتمثل لبعض الدولة مشاركة في الدورة أل 19 للألعاب البحر الأبيض المتوسط منها قطعتين للجزائر تم ضربهما في سنتي 1823 و 1840 (فترة الامير عبد القادر) من النحاس و الفضة حسبما أبرزه لوأج المشرف على المعرض ، أحمد بوراس .

ويكتشف الزائر لهذا المعرض الذي يتواصل إلى غاية 5 يوليو القادم هذه النقود التي يعود تاريخ ضربها إلى القرن الثامن عشر لبعض الدول المشاركة في هذه التظاهرة الرياضية على غرار الجزائر و تونس و ليبيا و سوريا و لبنان و مصر و تركيا واسبانيا و برتغال و فرنسا و اليونان و سان مارينو و ألبانيا و صريبا و إمارة موناكو وغيرها .

وتبرز هذه الصور وصفا دقيقا لظهر ووجه العملات المعروضة و التي تمثل 17 دولة من البحر الأبيض المتوسط و معلومات أخرى حول اسم الحاكم و تاريخ و مكان الضرب و اسم العملة و نوعية المعدن المصنوعة بها هذه النقود و التي أغلبها من النحاس و الفضة و البرونز .

و موازاة مع هذا المعرض المنظم من طرف متحف ” أحمد زبانة ” تم إقامة معرض ثاني يتضمن 13 صورة عن المعالم التاريخية لوهران و كتب حول الجغرافيين و الكتاب الذين أرخوا لهذه المدينة التي تعتبر عروس البحر الأبيض المتوسط .

وكـالة الأنباء الجزائرية